أخبار محلية

بيان صحفي مهم لحركة حماس عبر قناة الحركة الرسمية على التيلجرام.

بسم الله الرحمن الرحيم

*(هذا بيانٌ للنَّاس) ☝️

نحذّر الاحتلال الصهيوني من تنفيذ مخطّط “ذبح القرابين” في المسجد الأقصى، ونؤكّد أنَّ شعبنا لن يسمح بذلك مهما كان الثمن*

نحذّر في حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) قادة الاحتلال والجماعات الصهيونية من تنفيذ مخطط “ذبح القرابين” فيما يُسمّى عيد الفصح، وممارسة طقوسهم الاستفزازية في باحات المسجد الأقصى المبارك، ونشدّد على أنَّ ذلك يمثّل تصعيداً خطيراً يتجاوز كل الخطوط الحُمْر، كما أنَّه اعتداء مباشر على عقيدة ومشاعر شعبنا وأمَّتنا في هذا الشهر الفضيل، نحمّلهم مسؤولية تداعياته كافّة.

إنَّ جماهير شعبنا الفلسطيني بكل مكوّناته؛ أهلنا المرابطين في القدس، والثائرين في عموم الضفة الغربية المحتلة، والصامدين في قطاع غزّة، والداخل المحتل، وفي الشتات، لن يسمحوا بتنفيذ هذا المخطط الإجرامي، وسيقفون بكلّ قوّة وبسالة لإحباطه، والتصدّي له.

إنَّنا وفي هذه اللّحظة التاريخية والأيام المباركة، نجدّد دعوتنا إلى أبناء شعبنا الأبيّ، من أجل شدّ الرّحال والرّباط في المسجد الأقصى المبارك، وأن يكونوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن الأقصى والمقدسات، والوقوف سدّاً منيعاً كالبنيان المرصوص، ردعاً للمتطرّفين وكبحاً لجماحهم، وانتصاراً وحماية للقدس والأقصى، فدونَهما يُبذل الغالي والنفيس، وترخص الدماء والأرواح والأنفس.

وندعو الدول العربية والإسلامية إلى التحرّك العاجل، ومنع هذا الانتهاك الخطير لحرمة الأقصى ومشاعر المسلمين قاطبة، والتداعي لتحمّل المسؤولية التاريخية في حماية القدس والمسجد الأقصى، ودعم الشعب الفلسطيني في مواجهة تصعيد وإرهاب الاحتلال الصهيوني الذي يستهدف قبلة المسلمين الأولى.

كما ندعو الهيئات والمنظمات الدّولية إلى اتخاذ كلّ الخطوات لمنع هذا الخطر؛ الذي يمكن أن يؤدّي إلى اشتعال المنطقة بكاملها.

*حركة المقاومة الإسلامية (حماس)*
الأربعاء: 13 نيسان/ إبريل 2022م
12 رمضان 1443هـ

 

👇 ليصلكم كل جديد من شبكة سما الوطن الإخبارية 👇 

تابعوا صفحة سما الوطن من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة مجموعة المنحة القطرية الشؤون الاجتماعية رواتب موظفين عبر رابط الانضمام من هنا

تابعوا مجموعة سما الوطن الإخبارية من هنا

تابعوا صفحة مساعدات، وظائف، منح، رواتب،كابونات من هنا

انضموا الآن إلى قناة سما الوطن على تيلجرام من هنا


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق