أخبار محليةقصص وروايات

امي سرقت زوجي

امي سرقت زوجي

امي_سرقت_زوجي
الحلقة الاولى
امي كانت بحضن خطيبي احمد لما صحيت ونزلت تحت عقلي مكنش عايز يصدق الي بشوفه بعنيا احمد حاول يبررلي الي شايفاه بس مسمعتوش وجريت بره البيت وانا بعيط بحرقة والم كبير…
هحكيلكم حكايتي ومعاناتي مع امي الي اتجردت من حنان الام وصدمتني بافعالها وشرها الي ملوش نهاية اسمي رزة عندي سبعه وعشرين سنة رشيقة جدآ وشعري بني عيوني عسلية وجميلة اوي بشتغل ممرضة بمستشفى خاص ابويا اتوفى قبل اربع سنوات بعد َمكتبلي ارض قيمتها عشرة مليون جنيه علشان يامنلي مستقبلي اما بالنسبه لامي كتبلها البيت بس.
حياتي مع امي صعبه اوي كانت بتضربني على اقل غلط اعملو وانا كنت بسكت واتحملها لان البيت مكتوب باسمها لحد متقدملي راجل غير طريقة تعاملها معايا كان بزورنا كل يوم ويراضينا ويحببنا في بعض بصراحة علاقتي بامي كانت وحشه خالص بس احمد غيرها شوية للاحسن
احمد اتفق معايا نتمم الجواز بعد شهرين لان شقته محتاجة شوية تشطيب واتفقت معاه اسجله الارض باسمه حتى يشغلها بدل مهيا مهملة
في يوم امي كانت بالحمام فجاءة موبايلها رن رحت واخدة الموبايل لاني افتكرت ان عمي هو الي اتصل لان من عادتو يتصل على امي ويطمن علينا لما بصيت لقيت اسم المتصل حياتي
انا استغربت اوي لان امي من يوم موت بابا معملتش علاقة مع واحد ده حتى انها رفضت العرسان الي اتقدمولها
بعد مخرجت سالتها اذا كان عندها علاقة عاطفيه مع حد قامت واخدة مني الموبايل وضارباني بالالم وقلتلي انتي ازي تساليني سؤال زي ده يا كلبه يا معفنة وبعدين مين سمحلك تبصي على موبايلي انطقي يا بت
جريت بسرعة برة البيت وانا بعيط خلاص مبقتش قادرة اتحمل اكتر دنا لو كنت عدوتها مكنتش عملت فيا كل ده رحت لبيت صحبتي وقعدت عندها
المساء احمد جالي و قلي كنت عارف اني هلقيكي هنا ببيت صحبتك قافلة موبايلك ليه؟؟؟
رحت حاضناه وانا بعيط قلتله انا بس سالتها مجرد سؤال صدقني
قلي هيا حكتلي كل حاجة وطلبت مني ارجعك للبيت صدقيني امك بتحبك اوي هيا بس طبعها حد شوي بس قلبها ابيض
قلتله هرجع بس عشان خاطرك
رحت البيت لقيت امي قاعدة بكرسي هزاز ولابسه فستان احمر واسع و في ريحة عطر قوية منتشرة بالبيت
احمد قال لامي اهي رزة جت وهيا ندمانة وطالبه تسامحيها
امي قلتله لازم تيجي وتبوس رجلي زي الكلب وقتها بس هفكر اسامحها ولا لااا
قلتلها انتي بتقولي ايه؟؟!
احمد قلي مفهاش حاجة روحي اعملي الي قالتلك عليه دي حتى الجنة تحت اقدام الامهات
رحت وحنيت راسي وبست رجلها لما جيت اقوم لاحظت ان امي مش لابسه اندر واظن انها اتعمدت توريني نفسها كدة علشان توصلي رسالة بس معرفش رسالة ايه بالظبط
بعد مبست رجلها بصتلي بكره وغل وقلتلي اياكي تكرري الي عملتيه ده مرة تانيه ولا هتشوفي حاجة مش هتعجبك ابدآ
الفضول دفعني اني اعرف مين صاحب الرقم الي مسجل باسم حياتي صحيت نص الليل واخدت موبايل امي لقتها حذفت الاسم بس الرقم لسه موجود بسجل المكالمات لما شفته انصدمت لانه طلع رقم خطيبي احمد رجعت الموبايل بسرعة ومشيت لاوضتي لاحظت للشباك مفتوح رحت اقفله شفت احمد ومعاه ناس مريبين اوي ولبسهم غريب فضلت ابصلهم وانا مستغربة ايه الي جاب احمد لبيتنا في وقت زي ده ومين الناس الغريبين دول خرجت بسرعه اشوف في ايه لقتهم راحو واضح انهم انتبهو لوجودي ملقتش حاجة غير ورقة مرسوم عليها نجمة وارقام غريبه اخدتها ودخلت اوضتي نمت
الصبح لبست ومشيت الشغل وهناك جات حالة شاب مستعجلة واضح انه اتعرض لضرب قوي جدآ وشكله بحتضر وعايز يموت اخدناه بسرعه لغرفة العمليات فجاءة مسكلي ايدي بقوة وقلي لازم تهربي من امك حياتك بخطر يا رزة…………. يتبع

احداث القصة بدأت تحلوووووو اووووي ومفاجاءت كتير
عايز اشوف التفاعل اللي بجد علشان هنشر جزء كمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى