رياضة

الحزن يعم الأوساط الرياضية، ونجوم الساحرة المستديرة ينعون الأسطورة مارادونا. تعرفوا على مسيرة “الفتى الذهبي” الذي تنقل بين قمة المجد ومستنقع الإدمان..

كشفت وسائل إعلام أرجنتينية، اللحظات الأخيرة في حياة الأسطورة دييغو مارادونا، قبل وفاته أمس الأربعاء عن عمر ناهز 60 عاما.

وجاءت وفاة مارادونا حينما كان يتماثل للشفاء داخل منزله في منطقة تيغري بالقرب من العاصمة بوينس آيرس، بعد خضوعه لعملية جراحية لإزالة ورم دموي في رأسه في الرابع من الشهر الحالي.

الـ25 من نوفمبر 2020، أصبح اليوم الأكثر حزنا في تاريخ كرة القدم الأرجنتينية والعالمية، حيث نهض مارادونا من النوم بحالة جيدة، ومشى بضع خطوات كالمعتاد، ثم عاد إلى الفراش، وكل ذلك أمام أنظار الطبيب النفسي، والممرضة السويسرية التي رافقته في مرحلة شفائه، لكن وقت الظهيرة، عندما ذهبوا لاصطحابه لإعطائه الدواء لم يعد يستجيب.

وهرعت أربع سيارات إسعاف إلى منزله، ورغم السرعة التي وصلت بها، إلا أنه فات الأوان: مات دييغو أرماندو مارادونا.

وكشفت قناة “TN” الأرجنتينية سبب وفاة أسطورة كرة القدم، دييغو أرماندو مارادونا، وذلك بعد تشريح جثته.

وذكرت القناة، نقلا عن بيانات تشريح الجثة، أن مارادونا توفي بسبب قصور حاد في القلب.

وأشارت إلى أنه لوحظ أن مارادونا أصيب بـ “وذمة رئوية حادة”، التي تحدث إما بسبب فشل القلب لإزالة السائل من الدورة الدموية في الرئة، أو بسبب ضرر مباشر في لحمة الرئة.

وفاة مارادونا أحدثت حزنا داخل المنظومة الكروية العالمية، وسارع جل نجوم الساحرة المستديرة لتعزية عائلته ومحبيه، وأجمع أغلبهم على أن مارادونا هو أفضل من لامس الكرة على مر التاريخ.

 

👇 ليصلكم كل جديد من شبكة سما الوطن الإخبارية 👇 

تابعوا صفحة سما الوطن من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة مجموعة المنحة القطرية الشؤون الاجتماعية رواتب موظفين عبر رابط الانضمام من هنا

تابعوا مجموعة سما الوطن الإخبارية من هنا

تابعوا صفحة مساعدات، وظائف، منح، رواتب،كابونات من هنا

انضموا الآن إلى قناة سما الوطن على تيلجرام من هنا


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق